سفارش تبلیغ

پایه عکاسی مونوپاد
صبا
لوگوی وبلاگ
 

آمار و اطلاعات

بازدید امروز :5
بازدید دیروز :9
کل بازدید :171305
تعداد کل یاداشته ها : 35
95/9/14
5:40 ع
مشخصات مدیروبلاگ
 
عباس المعتقدی[1]
أنا کالمسلم قد شاهدت مواقع کثیرة فی اینترنت فتحت لافضاح الشیعة الامامیة و افساد سمعة الشیعة و نسبة ما لا یحق الیهم ، فشفت أن الوظیفة تقتضی بفتح موقع علی شاشة اینترنت للاجابة علی الشبهات ضد الشیعة الاثنی عشریة.

خبر مایه

إن الدواعش مجموعة من الوهابیین التکفیریین الذین کانوا یقومون بالإرهاب فی السوریا و بعد المواجهة بهزائم فضیحة فی أراضی الشام، فإنتقلوا إلی العراق و لکن الإنتصار السریع لهم فی إحتلال البعض من المناطق العراقیة منها محافظة موصل دون مقاومة الجیش العراقی یدلّ علی المؤامرة من قبل أعداء العراق کالحکومة السعودیة و البعض من الدول فی سواحل الخلیج الفارسی و البعض من المنافقین و بقایا النظام الصدامی و البعثیین و ایضا الوهابیین فی داخل العراق و ربما هذه الأحداث تدل علی مؤامرة کبری من قبل القوی الکبری اللتی لها مصالح فی تلک الأراضی الغنیة بالنفط و سائر الثروات و منها إمریکا و بریطانیا، و بما أن لهما مصالح فی المنطقة فترغبان فی توتر الأوضاع فی المنطقة حتی تجدان ذریعة للمزید من التدخل فی المنطقة و السلطة علی ثرواتها و السیطرة علی منطقة الخلیج الفارسی بکاملها و بالتالی تضعیف قدرة إیران و تقلیل نفوذها فی المنطقة. و من أهداف الغرب فی العراق هی تقسیم البلاد بدول صغیرة و بالتالی تضعیف البلاد.

 

إن ماهیة الدواعش لسیت ماهیة دینیة و ما یقومون به لا یرتبط بالدین و القرآن و السنة و سیرة النبی و أصحابه و أهل بیته (علیهم صلوات الله) إنهم یحللون جمیع ما حرمه الله تبارک و تعالی أهمه نفس المسلم و عرضه و ماله و الأموال المتعلقة ببیت المال و الأموال العامة، فهم یطمعون بخیرات المناطق اللتی یدخلونها و یسرقون النقود و السبائک الذهبیة الموجودة فی البنوک و یسرقون الأموال و الممتلکات من جمیع البیوت دون أن یکون لهم الحق فی هذه الإنتهاکات، إنهم شباب فساق وفدوا من مختلف الدول إلی السوریا و العراق و هم عبید الشهوات و لا یدخلون منطقة و إلّا یطلبون قبل کل شیء جهاد النکاح و یرغمون النساء لهذا العمل الشنیع و اللاإنسانی و الغیر الأخلاقی، إن الدواعش بقایا حکومة حجاج بن یوسف الثقفی فی العراق الذی کان لایرحم الکبار و لا الصغار و لا یظمأ من دماء الأبریاء، أصولهم القتل و الدمار و النهب و إنتهاک الحرمات و القیام بالمحرمات، إنهم یعتقدون بحلیة جمیع ما یقومون به لأجل إقامة الدولة الإسلامیة بحسب زعمهم الباطل و هذه العقیدة هی أن الهدف یبرّر الوسائل و الأسباب، فلأجل هذا الهدف یباح لهم المحذورات (إن الضرورات تبیح المحذورات) والحال أن الإسلام و الآیات الکریمة للقرآن و سنة و سیرة النبی الأکرم بریء من ممارساتهم البشعة.

 

إنهم یعتبرون خطرا کبیرا علی کل المنطقة و حتی علی الدول اللتی تدعمهم کالسعودیة و قطر و الترکیا و الأردن و أیضا إمریکا و القوی الکبری اللتی تدعمهم مالیا و استخباراتیا و نظامیا و تدججهم بالأسلحة، فلهذا یجب علی کل مسلم سنة و شیعة أن یقف بوجههم و یکافحهم و یقوم بقلع جذور هذه الفکرة الأجنبیة عن الإسلام، فکرة التکفیر اللتی ینبع عن السعودیة الوهابیة، نحن نتوقع عن الأوساط الدولیة إعلان الحرب علی المرکز الرئیسی للتکفیر فی العالم و هو المراکز التعلیمیة للوهابیین خاصة فی السعودیة و البعض من الدول الخلیجیة و قطع جذور هذه الفتنة الکبیرة و حسم مادة الإرهاب فی العالم. والعجب کل العجب عن الغرب کیف لا یفهم خطر هذه الفکرة و قد جربّ العالم مثیلها فی الشیشان و أفغانستان و العراق و الباکستان و إیران و أخیرا فی البعض من الدول الإفریقیة کمالی و نیجریا، علی أیة حال علی کل المسلمین الدفاع عن حریم الإسلام الحنیف أمام هذه المجموعة الفاسقة و لا یجوز الترحم علیهم، لأنهم بعیدون عن الدین و القرآن و لا یتوقع هدایتهم إلی الإسلام الحنیف.

 

و شکرا


93/4/28::: 7:6 ع
نظر()
  
  

بسم الله الرحمن الرحیم

من هم الذین یقاتلون فی السوریا؟ هل هم علی الحق او الباطل؟ و ما هو جهاد النکاح؟

مر علی العالم الإسلامی عامین من التوتر السیاسی و الإشتباکات و الحروب الدامیة بین المعارضین و حکومة سوریا. نحن إذا نرجع إلی قبل هذه الأحداث التی بدأت لأول مرة بدرعا، نشاهد أن أهالی سوریا من مختلف الأدیان و المذاهب کانوا یعیشون جنبا إلی جنب و یتعایشون دون أیة مشکلة و الحکومة علی رغم قلة البعض من الأمکانیات، تؤمّن ما یحتاج إلیه الشعب السوری و هم یعیشون فی الصحة و الأمان و وردت روایة عن النبی الأکرم(ص) بما هو نصها:"نعمتان مجهولتان، الصحة و الأمان،

ولکن المعارضین الذین دخل الکثیر منهم من خارج البلاد و هم أجانب و یسلّحون و یدعمون و یموّلون من قبل الدول الجوار منها الترکیا و الأردن و ایضا السعودیة و قطر و البعض من الأحزاب و الحرکات فی اللبنان، هم غیروا الأوضاع فی البلد الأمن و أفسدوا کل شیء فیه و هدموا الکثیر من المدن و القری و فی الحقیقة قاموا بما کان یرغب الصهاینة و الأمریکان الیه فی السوریا. إن المسلحین و المقاتلین فی السوریا فی الحقیقة هم مرتزقة السعودیة و قطر و الترکیا و ینفذون المخططات الملائمة لسیاسات الإمریکان و الصهاینة و یزعمون أنهم مجاهدون و لهم أجر إذا قاتلو و قتلوا و ماتو فی هذه الحرب المدمرة فی البلاد! و فی الفترة الأخیرة أعلنت الأوساط الخبریة أن البعض من البنات و النساء العربیات التحقنن إلی المقانلین فی السوریا بغیة تأمین الحاجات الجنسیة لهم علی شکل جهاد النکاح! إن جهاد النکاح لیس شیئا جدیدا فی الإسلام، فنحن قرأنا فی التاریخ أن بنات طارق من المشرکات کنّ یتجولن بین جیش المشرکین فی غزوة الأحد و کن ینشدن:

نحن بنات طارق نمشی علی النمارق

إن تقبلوا نعانق إن تدبروا نفارق

و فی التاریخ کم لهذه القضیة مثیل. فنحن شاهدنا فی الآونة الأخیرة فی العراق و فی مخیم الأشرف للمنافقین (منظمة مجاهدی خلق بإیران) إنهم قد قاموا ببدعة جدیدة و هی النکاح السیاسی او العسکری و بما أن عدد الرجال أکثر بکثیر من النساء فهم کانوا یوزعون النساء بین کل واحد من الرجال فی فترة دون فترة و کل رجل کانت حصته لمرأة مّا، بضعة أیام أو شهر او شهرین و یفارقها لرجل آخر غیره و سمعنا أنه قد سافرت 16 مرأة من التونس إلی السوریا لهذا الغرض وذلک فی الفترة الأخیرة! و قد خالف البعض من علماء الدین فی التونس لهذه القضیة. نحن لا نلقی ذنب القتل و الدمار و إراقة الدماء فی السوریا علی هؤلاء المقاتلین فی السوریا فحسب، بل نلقی الذنب الأکبر علی علماء السلفیة المتشددین التکفیریین الذین یصدرون فتاوی الکفر و القتل علی المسلمین فی السوریا و العراق و غیرهما و لا یحترمون دماء المسلمین الأبریاء و بدل أن یشجعون الشباب بمکافحة الأعداء کإسرائیل و إمریکا و یبعثون الشباب إلی الجهاد أمام الصهاینة، فهم یشجعونهم بمقتل المسلمین و تدمیر بلادهم! و السؤال الذی نطرحه علی العلماء الوهابیین هو إذا تعتقدون أن الحرب ضد السوریا و دمشق باب من أبواب الجنة فلماذا أنتم لا تستبقون الشباب بغیة الدخول إلی الجنة و لماذا لا ترسلون أولادکم إلی المعارک فی السوریا؟ هل تریدون الجنة للآخرین و أولادهم فحسب؟ نحن نعتقد أن فتاوی الوهابیین هی فتاوی الجهل و العمی و جمود العقل و التحریف عن الدین الحنیف و تعارض الفطرة الإلهیة و الإسلام الإصیل. إن الوهابیین هم ضلوا عن الحق و إنحرفوا عن تعالیم الإسلام و السنة الصحیحة و ما کان علیه النبی(ص) و أصحابه و أهل بیته و السلف الصالح و علی رغم أنهم یسمون أنفسهم بالسلفیة و لکنهم أبعد الناس منهم و أقرب الناس إلی الأعداء و هم فی الحقیقة یسهلون الطریق للأعداء فی هدم البلاد الإسلامیة و إشعال الخلافات و الحروب بین المسلمین و إستباحة دمائهم.

و شکرا

عباس المعتقدی


92/3/23::: 11:40 ص
نظر()
  
  

 

تقبل الله أعمالکم

شهر رمضان الکریم

إن شهر رمضان شهر الله المبارک والله تبارک و تعالی دعانا لضیافته فی هذا الشهر الکریم وضیافته تعالی ضیافة معنویة و روحیة والأغذیة التی یمکننا أن نستفید منها نهارا و لیلا فی هذا الشهر هی العبادة من الصلوة و تلاوة القرآن الکریم و قرائة الأدعیة و المناجاة الواردة فیها و سیرة الرسول الاکرم و اهل بیته و کثیر من اصحابه الکرام  تدلنا علی الاستغلال من ایام و لیالی هذا الشهر المبارک فی طاعته و عبادته و تدارک ما فاتنا فی غیره من الشهور السابقة  و هذه هی الادعیة العالیة المضامین الواردة من اهل بیت الرسول ( علیهم السلام ) و هذه هی اعمال شهر رمضان المبارک و کذلک الخطبة الشعبانیة لرسول الأکرم فی فضل هذا الشهر:

الخطبة الشعبانیة لرسول الأکرم (صلی الله علیه و آله و سلم):


عَنْ عَلِیِّ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ فَضَّالٍ عَنْ أَبِیهِ عَنِ الرِّضَا عَنْ آبَائِهِ عَنْ عَلِیٍّ علیه السلام قَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله علیه وآله خَطَبَنَا ذَاتَ یَوْمٍ فَقَالَ : { أَیُّهَا النَّاسُ إِنَّهُ قَدْ أَقْبَلَ إِلَیْکُمْ شَهْرُ اللَّهِ بِالْبَرَکَةِ وَالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ شَهْرٌ هُوَ عِنْدَ اللَّهِ أَفْضَلُ الشُّهُورِ وَأَیَّامُهُ أَفْضَلُ الْأَیَّامِ وَلَیَالِیهِ أَفْضَلُ اللَّیَالِی وَسَاعَاتُهُ أَفْضَلُ السَّاعَاتِ هُوَ شَهْرٌ دُعِیتُمْ فِیهِ إِلَى ضِیَافَةِ اللَّهِ وَجُعِلْتُمْ فِیهِ مِنْ أَهْلِ کَرَامَةِ اللَّهِ أَنْفَاسُکُمْ فِیهِ تَسْبِیحٌ وَ نَوْمُکُمْ فِیهِ عِبَادَةٌ وَعَمَلُکُمْ فِیهِ مَقْبُولٌ وَدُعَاؤُکُمْ فِیهِ مُسْتَجَابٌ فَاسْأَلُوا اللَّهَ رَبَّکُمْ بِنِیَّاتٍ صَادِقَةٍ وَقُلُوبٍ طَاهِرَةٍ أَنْ یُوَفِّقَکُمْ لِصِیَامِهِ وَتِلَاوَةِ کِتَابِهِ فَإِنَّ الشَّقِیَّ مَنْ حُرِمَ غُفْرَانَ اللَّهِ فِی هَذَا الشَّهْرِ الْعَظِیمِ .

وَاذْکُرُوا بِجُوعِکُمْ وَعَطَشِکُمْ فِیهِ جُوعَ یَوْمِ الْقِیَامَةِ وَعَطَشَهُ وَتَصَدَّقُوا عَلَى فُقَرَائِکُمْ وَمَسَاکِینِکُمْ وَوَقِّرُوا کِبَارَکُمْ وَارْحَمُوا صِغَارَکُمْ وَصِلُوا أَرْحَامَکُمْ وَاحْفَظُوا أَلْسِنَتَکُمْ وَغُضُّوا عَمَّا لَا یَحِلُّ النَّظَرُ إِلَیْهِ أَبْصَارَکُمْ وَعَمَّا لَا یَحِلُّ الِاسْتِمَاعُ إِلَیْهِ أَسْمَاعَکُمْ وَتَحَنَّنُوا عَلَى أَیْتَامِ النَّاسِ یُتَحَنَّنْ عَلَى أَیْتَامِکُمْ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ مِنْ ذُنُوبِکُمْ وَارْفَعُوا إِلَیْهِ أَیْدِیَکُمْ بِالدُّعَاءِ فِی أَوْقَاتِ صَلَاتِکُمْ فَإِنَّهَا أَفْضَلُ السَّاعَاتِ یَنْظُرُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِیهَا بِالرَّحْمَةِ إِلَى عِبَادِهِ یُجِیبُهُمْ إِذَا نَاجَوْهُ وَیُلَبِّیهِمْ إِذَا نَادَوْهُ وَیُعْطِیهِمْ إِذَا سَأَلُوهُ وَیَسْتَجِیبُ لَهُمْ إِذَا دَعَوْهُ.

أَیُّهَا النَّاسُ إِنَّ أَنْفُسَکُمْ مَرْهُونَةٌ بِأَعْمَالِکُمْ فَفُکُّوهَا بِاسْتِغْفَارِکُمْ وَظُهُورَکُمْ ثَقِیلَةٌ مِنْ أَوْزَارِکُمْ فَخَفِّفُوا عَنْهَا بِطُولِ سُجُودِکُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ أَقْسَمَ بِعِزَّتِهِ أَنْ لَا یُعَذِّبَ الْمُصَلِّینَ وَالسَّاجِدِینَ وَأَنْ لَا یُرَوِّعَهُمْ بِالنَّارِ یَوْمَ یَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِینَ

أَیُّهَا النَّاسُ مَنْ فَطَّرَ مِنْکُمْ صَائِماً مُؤْمِناً فِی هَذَا الشَّهْرِ کَانَ لَهُ بِذَلِکَ عِنْدَ اللَّهِ عِتْقُ نَسَمَةٍ وَمَغْفِرَةٌ لِمَا مَضَى مِنْ ذُنُوبِهِ قِیلَ یَا رَسُولَ اللَّهِ فَلَیْسَ کُلُّنَا یَقْدِرُ عَلَى ذَلِکَ فَقَالَ صلى الله علیه وآله اتَّقُوا النَّارَ وَ لَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ اتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشَرْبَةٍ مِنْ مَاءٍ أَیُّهَا النَّاسُ مَنْ حَسَّنَ مِنْکُمْ فِی هَذَا الشَّهْرِ خُلُقَهُ کَانَ لَهُ جَوَازاً عَلَى الصِّرَاطِ یَوْمَ تَزِلُّ فِیهِ الْأَقْدَامُ وَمَنْ خَفَّفَ فِی هَذَا الشَّهْرِ عَمَّا مَلَکَتْ یَمِینُهُ خَفَّفَ اللَّهُ عَلَیْهِ حِسَابَهُ وَمَنْ کَفَّ فِیهِ شَرَّهُ کَفَّ اللَّهُ عَنْهُ غَضَبَهُ یَوْمَ یَلْقَاهُ وَمَنْ أَکْرَمَ فِیهِ یَتِیماً أَکْرَمَهُ اللَّهُ یَوْمَ یَلْقَاهُ وَمَنْ وَصَلَ فِیهِ رَحِمَهُ وَصَلَهُ اللَّهُ بِرَحْمَتِهِ یَوْمَ یَلْقَاهُ وَمَنْ قَطَعَ فِیهِ رَحِمَهُ قَطَعَ اللَّهُ عَنْهُ رَحْمَتَهُ یَوْمَ یَلْقَاهُ وَمَنْ تَطَوَّعَ فِیهِ بِصَلَاةٍ کَتَبَ اللَّهُ لَهُ بَرَاءَةً مِنَ النَّارِ وَمَنْ أَدَّى فِیهِ فَرْضاً کَانَ لَهُ ثَوَابُ مَنْ أَدَّى سَبْعِینَ فَرِیضَةً فِیمَا سِوَاهُ مِنَ الشُّهُورِ وَمَنْ أَکْثَرَ فِیهِ مِنَ الصَّلَاةِ عَلَیَّ ثَقَّلَ اللَّهُ مِیزَانَهُ یَوْمَ تَخِفُّ الْمَوَازِینُ وَمَنْ تَلَا فِیهِ آیَةً مِنَ الْقُرْآنِ کَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ مَنْ خَتَمَ الْقُرْآنَ فِی غَیْرِهِ مِنَ الشُّهُورِ أَیُّهَا النَّاسُ إِنَّ أَبْوَابَ الْجِنَانِ فِی هَذَا الشَّهْرِ مُفَتَّحَةٌ فَاسْأَلُوا رَبَّکُمْ أَنْ لَا یُغَلِّقَهَا عَنْکُمْ وَأَبْوَابَ النِّیرَانِ مُغَلَّقَةٌ فَاسْأَلُوا رَبَّکُمْ أَنْ لَا یُفَتِّحَهَا عَلَیْکُمْ وَالشَّیَاطِینَ مَغْلُولَةٌ فَاسْأَلُوا رَبَّکُمْ أَنْ لَا یُسَلِّطَهَا عَلَیْکُمْ }

قَالَ أَمِیرُ الْمُؤْمِنِینَ علیه السلام فَقُمْتُ فَقُلْتُ : یَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ فِی هَذَا الشَّهْرِ ؟

فَقَالَ : یَا أَبَا الْحَسَنِ أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ فِی هَذَا الشَّهْرِ الْوَرَعُ عَنْ مَحَارِمِ اللَّهِ .ثم بکى فقلت: یا رسول الله! ما یبکیک؟ فقال: یا علیُّ أبکی لما یستحلُّ منک فی هذا الشهر، کأنّی بک و أنت تصلّی لربّک، و قد انبعث أشقى الأوَّلین شقیق عاقر ناقة ثمود، فضربک ضربة على قرنک فخضّب منها لحیتک.
قال أمیرالمؤمنین علیه السّلام: فقلت: یا رسول الله! و ذلک فی سلامة من دینی؟ فقال صلى الله علیه و آله: فی سلامة من دینک. ثمَّ قال: یا علیُّ! من قتلک فقد قتلنی، و من أبغضک فقد أبغضنی، و من سبّک فقد سبّنی، لأنّک منّی کنفسی، روحک من روحی، و طینتک من طینتی، إنَّ الله تبارک و تعالى خلقنی و إیّاک و اصطفانی و إیّاک، و اختارنی للنبوَّة، و اختارک للإمامة، و من أنکر إمامتک فقد أنکر نبوّتی. یا علیُّ! أنت وصیّی، و أبو ولدی، و زوج ابنتی، و خلیفتی على اُمتی فی حیاتی و بعد موتی؛ أمرک أمری، و نهیک نهیی، اُقسم بالّذی بعثنی بالنبوَّة، و جعلنی خیر البریّة، إنّک لحجّة الله على خلقه، و أمینه على سرّه، و خلیفته على عباده.

أعمال شهر رمضان المبارک 


89/5/22::: 11:33 ع
نظر()
  
  

نبارک إلی جمیع المسلمین  ذکری میلاد خاتم النبیین و أفضل السفراء المقربین

محمد بن عبد الله(ص) و ذکری میلاد النجم السادس

 من سماء الولایة الامام الصادق(ع) 

من حیاة الرسول الأکرم (صلی الله علیه و آله) و سیرته

من حیاة الامام جعفر بن محمد الصادق(علیه السلام)

السابع عشر من ربیع الأول ذکری اصدار فتوی

 العلامة الشیخ محمود شلتوت  (رحمه الله ) فی شأن

جوازالالتزام بمذهب الشیعة


88/12/11::: 11:40 ع
نظر()
  
  

السلام علیکم و رحمة الله وبرکاته

نفید الإخوة و الأخوات المحترمین بأن عنوان موقع الشیعة نت قد تغیّر علی ما یلی و نشکر زیارتکم لهذا الموقع.

 

www.shia12.org


  
  

بسمه تعالى

" تحلیل مختصر عن بعض المسائل الخلافیة الفقهیة و توضیح عن رأى مدرسة أهل البیت(علیهم السلام) فیها"

تلخیص کتاب "المسائل الفقهیة" للمرحوم العلامة السید عبد الحسین شرف  الدین العاملی مع قلیل من التغییرات و الإضافات

أ) الجمع بین الصلاتین:

 لا خلاف بین أهل القبلة من أهل المذاهب الاسلامیة کلها فى جواز الجمع بعرفة وقت الظهر بین الفریضتین ? الظهر و العصر و هذا فى اصطلاحهم " جمع تقدیم " کما لا خلاف بینهم فى جواز الجمع فى المزدلفة وقت العشاء بین الفریضتین " المغرب والعشاء " ? و هذا فى الاصطلاح  جمع تأخیر بل لا خلاف فى استحباب هذین الجمعین و أنهما من السنن النبویة و إنما الخلاف فى جواز الجمع بین الصلاتین فى ما عدا هذین.

و محل النزاع إنما هو جواز الجمع بین الفریضتین بأدائهما معا فى وقت إحداهما تقدیما أو تأخیرا.

و قد صرح الائمة من أهل البیت ( علیهم السلام ) بجوازه  مطلقا غیر أن التفریق أفضل, أما الحنفیة  فقد منعوا الجمع فیما عدا جمعى عرفة و المزلفة بقول مطلق مع توفر الصحاح الصحیحة بجواز الجمع و لا سیما فى السفر .

و اما الشافعیة و المالکیة و الخنبیلة فأجازوه فى السفر على خلاف بینهم فى ما عداه من الأعذار.

دلیل أتباع أهل البیت فى جواز الجمع مطلقا , إضافة على الصحاح الواردة عنهم (ع) هو ما ورد فى مسلم و غیره من الصحاح و المسانید .

أ) ورد فى صحیح مسلم : عن ابن عباس قال: صلى رسول الله (ص) الظهر و العصر جمعا و المغرب و العشاء جمعا من غیر خوف ولا سفر " صحیح مسلم ج 2 / 151"

ب) عن ابن عباس قال : صلّیت مع النبى (ص) ثمانیا جمیعا أظنه أخّر الظهر و عجّل العصر و أخّر المغرب و عجّل العشا ء جمع " مسند احمد بن حنبل ج1/ 221"

ج) إن رسول الله (ص) صلّى بالمدینة سبعا و ثمانیا الظهر و العصر و المغرب و العشاء " صحیح مسلم ج 2 / 152 "

د) حدثنا ابو الزببر عن سعید بن جبیر عن ابن عباس قال: صلى رسول الله ( صلى الله علیه وآله ) الظهر و العصر بالمدینة فى غیر خوف و لا سفر , قال ابو الزبیر : فسألت سعیدا لم فعل ذلک ؟ فقال : سألت إبن عباس کما سألتنى فقال : أراد  أن لا یحرج أحدا من أمّته . ( صحیح مسلم ج2 / 151, موطأ ما لک, باب الجمع بین الصلاتین , مسند أحمد )

هـ ) عن سعید بن جبیر عن إبن عباس قال : جمع رسول الله (ص) بین الظهر و العصر و المغرب و العشاء بالمدینة فى غیر خوف و لا مطر . " صحیح مسلم ج2/ 152"

فنستفید من هذه الصحاح فى أن العلّة من تشریع الجمع إنما هى التوسعة على الأمة و عدم أحراجها بسبب التفریق رأفة یأهل الأشغال و هم أکثر الناس و الجمع فى  هذه الروایات کان جمعا حقیقیا و دون أىّ عذر من الأعذار کالمطر و الخوف او السفر .

و البعض من العلما تأوّلو هذه الأحادیث و حملوها على بعض الأعذار و أما النووى فى شرحه على مسلم بعد أن زیّف التأولات فقال: و ذهب جماعة من الائمة إلى جواز الجمع فى الحضر للحاجة لمن لا یتّخذه عادة و هو قول إبن سیرین و أشهب من أصحاب مالک و حکاه الخطابى عن القفال الشاشى الکبیر من أصحاب الشافعى و عن ابن اسحاق المروزى و عن جماعة من أصحاب الحدیث .... ( شرح صحیح مسلم للنووى ج4/ 455)

- دلالة الآیة القرآنیة  بجواز الجمع بین الصلاتین :

" أقم الصلوة لدلوک الشمس إلى غسق اللیل و قرآن الفجر إن قرآن الفجر کان مشهودا "

( الاسراء/ 78)

قال الامام الرازى حول تفیسرها من سورة الاسراء ص 428 من الجزء الخامس من تفسیره الکبیر ما هذا لفظه : "فإن فسرنا الغسق بظهور اول الظلمة , کان الغسق عبارة عن أول المغرب و على هذا التقدیر یکون المذکور من الآیة ثلاثة أوقات: وقت الزوال و وقت اول المغرب و وقت الفجر، قال : "و هذا یقتضى أن یکون الزوال وقتا للظهر و العصر فیکون هذا الوقت مشترکا بین هاتین الصلوتین و أن یکون أول المغرب وقتا للمغرب و العشاء فیکون هذا الوقت مشترکا أیضا بین هاتین الصلاتین , قال : فهذا یقتضى جواز الجمع بین الظهر و العصر و بین المغرب و العشاء مطلقا " قال : إلا أنه دلّ الدلیل على أن الجمع فى الحضر من غیر عذر لا یجوز فوجب أن یکون الجمع جائزا لعذر السفر و عذر المطر و غیره ". ( التفسیر الکبیر لفخر الرازى ج20 /27 )

مع ورود الأدلة الصحیحة على جواز الجمع دون عذر فالغریب من الامام الزازى کیف یترک الصریح من الآیة القرآنیة و یستند إلى دلالة الدلیل التى غیر متّفق علیها بین أصحاب الحدیث و أتباع المذاهب.  سنواصل ...

المصدر: http://www.shia12.net/ar/masael.asp


87/12/16::: 7:37 ع
نظر()
  

بسم الله الرحمن الرحیم 

السلام علیکم و رحمة الله و برکاته 

إن موقع الشیعة نت بخدمة الإخوة و الأخوات الذین یبحثون عما هی الحقیقة من عقیدة 

الشیعة الإمامیة الاثنی عشریة و هو علی العنوان التالی:

 

www.shia12.org

 


87/9/22::: 2:45 ع
نظر()
  
  
لست الآن بصدد الخوض فی هذه المسألة الخلافیة بأکثر من هذا القدر ، إذ یکفینی فی هذا البحث أن أذکّر بأن الإجماع بین المسلمین متحقق بالنسبة للنص على مهدی آخر الزمان ، فالنصوص قد ذکرته بالإسم والنسب والصفة ، وحددت العلامات المقترنة بظهوره ، وأحاطت تقریباً بکامل حرکته ، فمن هذه الناحیة لا یسع أحد التشکیک بمسألة النص الإلهی على المهدی .
وبودی الآن تسطیر بعض الأحادیث المتفق علیها بشأن المهدی :
1 - قال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم : ( لا تنقضی الأیام ولا یذهب الدهر حتى یملک العرب رجل من أهل بیتی ) . . . ( راجع مسند أحمد ج 1 ص 376 - 377 و 430 . / صفحة 138 / و 448 ، وسنن أبی داود ج 4 ص 107 ح 4282 ، والبزار ج 1 ص 281 على ما فی هامش الطبرانی وصحیح الترمذی ج 4 ص 505 ح 2230 ، والطبرانی الکبیر ج 20 ص 164 - 165 ، وحلیة الأولیاء ، وکنز العمال ج 14 ص 263 ) .
2 - قال رسول الله : ( لو لم یبق من الدهر إلا یوم لبعث الله رجل من أهل بیتی یملؤها عدلا کما ملئت جورا ) . ( راجع ابن أبی شیبة ج 15 ص 198 ح 19494 ، وأبو داود ج 4 ص 107 ح 4283 ، والبزار ج 1 ص 104 ، وتذکرة الخواص ص 364 ، وعقد الدرر ص 18 ، وبیان الشافعی ص 482 ، ومقدمة ابن خلدون ص 248 ، وفتن ابن کثیر ج 1 ص 37 ، والجامع الصغیر ج 2 ص 438 ، وکنز العمال ج 14 ص 267 ، والصواعق المحرقة ص 163 ) .
3 - قال رسول الله : ( لو لم یبق من الدنیا إلا لیلة لملک فیها رجل من أهل بیتی . . . ) . ( راجع ابن حبان ج 7 ص 576 ح 5922 ، والطبرانی فی الکبیر ج 10 ص 161 و 164 ، والطبرانی فی الصغیر ج 2 ص 148 ، وحلیة الأولیاء ج 5 ص 75 ، وعقد الدرر ص 18 ، والحاوی للسیوطی ج 2 ص 59 ، والصواعق المحرقة لابن حجر ص 163 نقلا عن أحمد بن حنبل وأبی داود والترمذی ) .
4 - قال رسول الله : ( المهدی حق وهو من ولد فاطمة ) . ( راجع تاریخ البخاری ج 3 ص 46 ، وصحیح مسلم على ما فی إسعاف الراغبین ، وأبو داود ج 4 ص 107 ح 4284 ، وابن ماجة ج 2 ص 1368 ، والنسائی على ما فی إسعاف الراغبین ، وجامع الأصول ج 11 ص 49 ، وعقد الدرر ص 15 ، ومشکاة المصابیح ج 3 ص 24 ، والجامع الصغیر ج 2 ص 672 والدر المنثور ج 6 ص 449 ، وصواعق ابن حجر ص 163 ، وقال : ومن ذلک ما أخرجه أبو داود ، وابن ماجة ، ومسلم ، والنسائی ، والبیهقی وآخرون ، راجع معجم أحادیث الإمام المهدی ج 1 ص 137 - 145 تجد أکثر من ستین مرجعا ) .
5 - قال صلى الله علیه وآله وسلم : ( فلو لم یبق من الدنیا إلا یوم واحد لطول الله ذلک الیوم حتى یأتیهم رجل من أهل بیتی ، تکون الملائکة بین یدیه ، ویظهر الإسلام ) . ( راجع صحیح الترمذی على ما فی تحفة الأشراف ، والدیلمی على ما فی کنز العمال ، وتذکرة القرطبی ص 700 ، وتحفة الأشراف ج 9 ص 428 ، وکنز العمال ج 14 ص 26 ، ومعجم أحادیث الإمام المهدی ص 156 - 15 ج1 ) .
6- قال صلى الله علیه وآله وسلم : ( لا تقوم الساعة حتى یخرج علیهم رجل من أهل بیتی فیضربهم حتى یرجعوا إلى الحق ) . . . ( أبو یعلى ج 12 ص 19 ح 6665 ، مجمع الزوائد ج 7 ص 15 ، مقدمة ابن خلدون ص 254 ، والحاوی للسیوطی ج 2 ص 62 - ، راجع معجم أحادیث الإمام المهدی ج 1 ص 261 ) .
7 - قوله صلى الله علیه وآله وسلم : ( یا علی لو لم یبق من الدنیا إلا یوم واحد لطول الله ذلک الیوم حتى یملک رجل من عترتک یقال له المهدی یهدی إلى الله عز وجل ویهتدی به العرب ) . ( منتخب الأثر للرازی ص 189 ، ض 2 ب 5 ج 2 ، وإثبات الهداة ج 2 ص 574 ، ودلائل الإمامة ص 250 ، ومعجم أحادیث الإمام المهدی ج 1 ص 165 ) .
8 - قوله صلى الله علیه وآله وسلم : ( لا تذهب الدنیا حتى یبعث الله رجلا من أهل بیتی . . . ) . ( راجع ابن أبی شیبة ج 15 ص 198 ، والکنى والأسماء ج 1 ص 107 ، والطبرانی الکبیر ج 10 ص 163 ، والدارقطنی ، والحاکم ج 4 ص 442 ، ومعجم أحادیث المهدی ج 1 ص 168 - 169 ) .
9- قوله صلى الله علیه وآله وسلم : ( لا تقوم الساعة حتى تمتلئ الأرض ظلما وعدوانا . ثم یخرج رجل من عترتی أو أهل بیتی یملؤها قسطا وعدلا کما ملئت ظلما وعدوانا ) . ( راجع معجم أحادیث المهدی ج 1 ص 104 ، ومسند أحمد ج 3 ص 36 ، وابن حبان ج 8 ص 290 - 291 ، والحاکم ج 4 ص 557 ) .
10 ـ روى أحمد فی
مسنده، وأبو داود فی سنُنه، والترمذی فی سننه، والطبرانی فی المعجم الکبیر، والخطیب البغدادی فی تاریخ بغداد، والبَغَوی فی مصابیح السنّة وسواهم، عن ابن مسعود، أن رسول الله صلّى الله علیه وآله قال: لا تنقضی الأیّام، ولا یذهب الدهر، حتّى یَملِکَ العربَ رجلٌ من أهل بیتی یُواطئ اسمُه اسمی .
11ـ وروى ابن أبی شیبة فی المصنّف، وأحمد فی
المسند، وأبو داود فی سننه، عن علیّ علیه السّلام، عن النبیّ صلّى الله علیه وآله قال: لَو لَم یَبقَ من الدنیا إلاّ یوم، لَبعثَ اللهُ فیه رجُلاً من أهل بیتی .
12 ـ روى أحمد فی مسنده،
وأبو یعلى الموصلی فی مسنده، وأبو نعیم الإصفهانی فی حلیة الأولیاء، عن أبی سعید الخُدری، عن النبیّ صلّى الله علیه وآله قال: لا تقوم الساعة حتّى تمتلئ الأرض ظلماً وجَوراً، ثمّ یخرج رجلٌ من عترتی ـ أو من أهل بیتی ـ یملأها قِسطاً وعدلاً .
13 ـ روى البخاری
فی تاریخه، وابن حمّاد فی الفتن، والمتقی الهندی فی البرهان، عن علیّ علیه السّلام، عن النبیّ صلّى الله علیه وآله ، قال: المهدیّ منّا أهل البیت .
من هذه الأحادیث یتحصل أن المهدی من أهل البیت ، ومن ولد علی وفاطمة علیهما السلام ، وإن اسمه یواطئ اسم رسول الله (ص) . وبخصوص الإسم فقد شهد الوعی الإسلامی بشقیه الشیعی والسنی خلافاً فی تحدیده . فعلى المستوى السنی یقول الشیخ محمود أبو ریة فی کتابه أضواء على السنة المحمدیة ص 232: (( مما یبدو من مشکلات الروایة تلک الأحادیث المختلفة التی جاءت فی کتب السنة المشهورة عند الجمهور عن " المهدی المنتظر " والتی تذکر أنه یخرج فی آخر الزمان لیملأ الدنیا عدلا - کما ملئت جوراً ، وهو عند أهل السنة " محمد بن عبد الله " وفی روایة أحمد بن عبد الله )) . والشیخ فی هذا الصدد یشیر الى اضطراب الأحادیث السنیة فی تحدید اسم المهدی ، فجملة من هذه الأحادیث حددته ب(أحمد) ؛ من هذه ما أورده أبو صالح السلیلی فی کتاب الفتن من فتوح المهدی علیه السلام ، قال : حدثنا محمد بن جریر ، قال : أخبرنا عصام بن رواد بن الجراح العسقلانی ، قال : أخبرنا أبی ، قال : أخبرنا سفیان بن سعید الثوری ، قال : حدثنا المنصور بن المعتمر عن ربعی بن حراش ، قال : سمعت حذیفة بن الیمان یقول : قال رسول الله صلى الله علیه وآله : ( إذا کان رأس الخمسین والثلاثمائة - وذکر کلمة - نادى مناد من السماء : ألا یا أیها الناس إن الله قد قطع مدة الجبارین والمنافقین وأتباعهم ، وولاکم الجابر خیر أمة محمد ، إلحقوه بمکة فإنه المهدی ، واسمه أحمد بن عبد الله ) . قال عمران بن الحصین : صف لنا یا رسول الله هذا الرجل وما حاله ، فقال النبی صلى الله علیه وآله : ( إنه رجل من ولدی ، کأنه من رجال بنی إسرائیل ، یخرج عند جهد من أمتی وبلاء ، عربی اللون ابن أربعین سنة ، کأن وجهه کوکب دری یملأ الأرض عدلا کما ملئت ظلما وجوراً ، یملک عشرین سنة ، وهو صاحب مدائن الکفر کلها : قسطنطینیة ورومیة ، یخرج إلیه الأبدال من الشام وأشباههم ، کأن قلوبهم زبر الحدید ، رهبان باللیل ، لیوث بالنهار ، وأهل الیمن حتى یأتونه فیبایعونه بین الرکن والمقام ، فیخرج من مکة متوجها إلى الشام ، یفرح به أهل السماء والأرض والطیر فی الهواء والحیتان فی البحر ) ( وفی هامش هذا الحدیث وضع المحقق المصادر الآتیة : المعجم الکبیر - للطبرانی - 10 : 134 / 10220 ، سنن الترمذی 4 : 505 / 2230 ، سنن أبی داود 4 : 106 - 107 / 4282 ، مسند أحمد 1 : 622 / 3563 و 710 / 4087 ، حلیة الأولیاء 5 : 75 ، کنز العمال 14 : 263 / 38655 ، سنن الدانی ( مخطوط ) الجزء الخامس ، باب ما روی فی الوقیعة التی تکون بالزوراء أو ما یتصل بها من الوقائع والملاحم والآیات والطوام . وبعضه فی الفتن - لابن حماد - 1 : 365 / 1067 ، وکنز العمال 14 : 586 / 39660 ) .
وعن أبی صالح السلیلی فی کتاب الفتن من فتوح المهدی أیضاً : (( ... قال : أخبرنا قیس عن أبی الحصین عن أبی صالح عن أبی هریرة ، قال : قال رسول الله صلى الله علیه وآله : لا تذهب الدنیا حتى یخرج رجل منی ، ولو لم یبق من الدنیا إلا یوم واحد لطول الله تعالى ذلک الیوم حتى یفتح القسطنطینیة والدیلم . وروى حدیثا آخر بظهوره ومبایعته وفتوحه . وذکر حدیثا آخر ، فقال : حدثنا الحسن بن علی ، قال : أخبرنا سلیمان بن داود ، قال : أخبرنا داود العسقلانی ، قال : أخبرنا سفیان بن سعید عن منصور بن المعتمر عن ربعی بن حراش ، قال : سمعت حذیفة بن الیمان فی حدیث قد تقدم ، قال : ثم ذکر السفیانی وذکر خروجه وقصصه ، إلى أن یبلغ : فیضرب أعناق من فر إلى بلد الروم بباب دمشق ، فإذا کان ذلک نادى مناد من السماء : ألا أیها الناس إن الله قد قطع عنکم مدة الجبارین والمنافقین وأشیاعهم وولاکم خیر أمة محمد ، فألحقوه بمکة فإنه المهدی ، واسمه أحمد بن عبد الله )) . [ نقلاً عن الملاحم والفتن - السید ابن طاووس - ص 280 وما بعدها ] .
وثمة أحادیث أخرى تحدد اسم المهدی ب(محمد) ، بحسب الظاهر من قبیل الأحادیث الآتیة :-
1 - الحدیث الذی أخرجه ابن أبی شیبة ، والطبرانی ، والحاکم ، کلهم من طریق عاصم بن أبی النجود ، عن زر بن حبیش ، عن عبد الله بن مسعود ، عن النبی صلى الله علیه وآله وسلم أنه قال : لا تذهب الدنیا حتى یبعث الله رجلا یواطئ اسمه اسمی ، واسم أبیه اسم أبی .
2 - الحدیث الذی أخرجه أبو عمرو الدانی ،
والخطیب البغدادی کلاهما من طریق عاصم بن أبی النجود ، عن زر بن حبیش ، عن عبد الله بن مسعود عن النبی صلى الله علیه وآله وسلم أنه قال : لا تقوم الساعة حتى یملک الناس رجل من أهل بیتی ، یواطئ اسمه اسمی ، واسم أبیه اسم أبی .
3 - الحدیث الذی
أخرجه نعیم بن حماد ، والخطیب ، وابن حجر ، کلهم من طریق عاصم أیضا ، عن زر ، عن ابن مسعود ، عن النبی صلى الله علیه وآله وسلم أنه قال : المهدی یواطئ اسمه اسمی ، واسم أبیه اسم أبی .
4 - الحدیث الذی أخرجه نعیم بن حماد بسنده عن أبی الطفیل قال : قال رسول
الله صلى الله علیه وسلم : المهدی اسمه اسمی ، واسم أبیه اسم أبی .
فبحسب الظاهر من هذه الأحادیث یکون اسم المهدی موافقاً لأسم رسول الله (ص) ، أی ( محمد بن عبدالله ) . ولکنهم کما تدل نصوصهم والأحادیث التی نقلوها لم یتفقوا على کلمة واحدة فی هذا الصدد ، فقد سمعتَ فیما تقدم کلمة الشیخ أبو ریة التی تشیر الى تردیدهم اسم المهدی بین أحمد ومحمد ، وإن کانت نفس الکلمة تشیر الى توافق فیما یتعلق باسم أبیه ، أی عبدالله ، ولکن أحداً لا یمکنه الشطب على أحادیث مغایرة تتفق مع الشیعة فی تحدید شخص المهدی ، إلا أن یکون مدفوعاً بالتعصب لا تهمه الحقیقة الموضوعیة بشئ ، فقد صرّح جمع کبیر من العلماء والمحدّثین من أهل السنّة بخصوص کون المهدی الموعود ظهورُه فی آخر الزمان إنّما هو محمد بن الحسن العسکری علیهما السّلام وهو الإمام الثانی عشر من أئمّة أهل البیت علیهم السّلام، ومن أشهرهم :
1 ـ أحمد بن محمد بن هاشم البلاذری ( ت 279 هـ ).
2 ـ أبو بکر البیهقی ( ت 458 هـ )، فی « البعث والنشور ».
3 ـ ابن الخشّاب ( ت 567 هـ )، فی « تاریخ موالید الأئمّة ».
4 ـ محیی الدین بن عربی ( ت 638 هـ )، فی « الفتوحات المکّیّة ».
5 ـ محمد بن طلحة الشافعی ( ت 652 هـ )، فی « مطالب السَّؤول ».
6 ـ سبط ابن الجوزی الحنبلی ( ت 654 هـ )، فی « تذکرة الخواصّ ».
7 ـ محمد بن یوسف الکنجی الشافعی ( ت 658 هـ )، فی « البیان ».
8 ـ عمر بن الوردی المؤرّخ ( ت 749 هـ )، فی « تاریخ ابن الوردی ».
9 ـ صلاح الدین الصفدی ( ت 764 هـ )، فی « شرح الدائرة ».
10 ـ شمس الدین ابن الجزری ( 833 هـ ).
11 ـ ابن الصبّاغ المالکی ( ت 855 هـ )، فی « الفصول المهمّة ».
12 ـ جلال الدین السیوطی ( ت 911 هـ )، فی « العَرف الوردی ».
13 ـ شمس الدین محمد بن طولون الحنفی مؤرّخ دمشق ( ت 953 هـ )، فی « الأئمّة الإثنا عشر ».
14 ـ عبدالوهاب الشعرانی ( ت 973 هـ)، فی « الیواقیت والجواهر ».
15 ـ ابن حجر الهیثمی ( ت 974 هـ )، فی « الصواعق المحرقة ».
16 ـ علی القاری الهروی ( ت 1013 هـ )، فی « المشرب الوردی فی مذهب المهدی ».
17 ـ أحمد بن یوسف القرمانی الحنفی ( ت 1019 هـ )، فی « تاریخ الدول ».

87/5/16::: 10:31 ص
نظر()